التخطي إلى المحتوى
لهذا السبب..تُعد الكهوف أفضل مكان لتدريب رواد الفضاء
لماذا الكهوف تعتبر مكان جيد لتدريبات رواد الفضاء

تُعرف تلك التجاويف الطبيعية التي تتواجد في تلك التكوينات الصخرية باسم الكهوف، ويمكن أن يكون ذلك الكهف صغيراً مكوناً من تجويف واحد أو من شبكة من التجاويف، ويُعد أطول كهف في العالم هو كهف الماموث في ولاية كنتاكي ويبلغ طوله 590 كم أما أعمق كهف في العالم فهو كهف فروينا بجورجيا حيث يصل إلى عمق ما يقارب 2 كم تحت سطح الأرض، لماذا تعد الكهوف مكانا جيدا لتدريب رواد الفضاء؟

لماذا تُعد الكهوف مكان جيد لتدريب رواد الفضاء؟

لا يخفي علي أحد منا حجم المعاناة والمشقة التي يلاقيها رواد الفضاء أثناء رحلاتهم نحو الفضاء وأثناء الإقامة والتنقل سواء في المركبة الفضائية أو على سطح القمر أو الكواكب التي يبغون دراستها وإجراء الأبحاث على الصخور المتواجدة بها، ورحلات الفضاء مرهقة وشاقة وتأتي بالإرهاق والتعب على رواد الفضاء، لذلك كان لابد من توفير بيئة تدريبية مناسبة لهم تحاكي ما سوف يجابهون خلال رحلاتهم نحو الفضاء الخارجي من حيث مشقة وصعوبة التحرك وكذلك الظلام الدامس الذي يوجد في الفضاء.

تسعى وكالات الفضاء العالمية الأمريكية والروسية والصينية إلى إرسال رواد الفضاء لتلك الحياة الشاقة المحاكية محاكاة نسبية لحياة رواد الفضاء في العالم الخارجي، فتقوم بإرسالهم نحو كهوف صعبة التكوين وتحتوي على صخور صلبة وتجاويف يصعب التحرك والتنقل فيها وغالباً ما تكون تحت الأرض بعمق كبير حتى تكون ظلام دامس كما سيواجه رواد الفضاء في العالم الخارجي.

أمثلة لتلك الكهوف

ومن أمثلة تلك الكهوف نجد غرفة “سرواك” وتعد أكبر كهف مكون من غرفة واحدة على سطح الأرض، قامت وكالة الفضاء الأوربية في عام 2011 بإرسال رواد الفضاء إلى كهف سردينا من أجل رسم خرائط لها والقيام بالعيش فيها وتلقي التدريبات عليها من أجل تسهيل مهمتهم في رحلتهم الفضائية.

ويقوم كذلك رواد الفضاء بأخذ عينات من التربة الصخرية التي توجد في الكهوف التي يتلقون فيها التدريب وذلك بالضبط ما يحدث في رحلاتهم نحو الفضاء فيما يقومون به من أبحاث على التربة الصخرية ونوعية الصخور والقيام بتحليل التربة من أجل معرفة هل من الممكن أنه في يوم ما ستكون هناك حياة على أحد كواكب مجموعتنا الشمسية أم أن الحياة مقتصرة فقط على كوكب الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *