التخطي إلى المحتوى
5 كلمات ممنوع تقولها لمراتك نهائيا
الشجار بين الزوجين

الحياة الزوجية يجب أن تبنى على المودة والرحمة، وعلى المعاملة اللينة والحب والتفاهم بين الطرفين، ومن اهم عوامل نجاح العلاقات الزوجية هو الاحترام، حيث أن الاحترام بين الطرفين، يجمل الحياة الزوجية ويجعل الطرفين قادرين على تخطي المشاكل بينهم، والقدرة على حل الخلافات بسهولة، ولكن قد يتفوه الزوج بقول بعض الكلمات الجارحة عن المشاكل، مما تزيد الموقف سوء وتجرح مشاعر الزوجة، ويتحول الأمر إلى تكون المشاعر السيئة والسلبية، لذلك عليك بالتحلي بالصبر، والبعد عن قول الكلمات الجارحة، ومن أهم هذه الكلمات الجارحة انتشارا هي ما سنذكرها لك الآن، فلا يجب التفوه بها مطلقا.

كلمات جارحة بين الزوجين
الشجار بين الزوجين

كلمة اخرسي

عند حدوث شجار بين الزوجين، ولرغبة الزوج في إسكات زوجته وغلق باب النقاش، يتفوه على الفور بكلمة اخرسي، وهي تسبب جرح كبير للزوجة، وتزيد من الشجار بينهم، وتستمر الزوجة في التحدث، ويتسبب بذلك في إحراج الزوجة، لذلك إذا كنت تريد غلق باب النقاش، عليك التحلي بالصبر والتحدث بهدوء وإخبارها بأنك ترغب في الانتهاء من الشجار، أو تأجيله لوقت آخر.

كلمة والدتي افضل أو أنت لست مثل والدتي

هذا المقارنة بين الزوجة والأم، مقارنة غير عادلة، فكلا منهما لها دور وطابع مختلف، لذلك لا تخبرها عند كل شجار أو ضيق، بأن والدتك افضل منها، أو هي ليست مثلها أو تنتقدها بشكل مقارنة، كل ما عليك التحدث بهدوء معها عن ما تراه عيبا بها وتحاول إصلاحه معها.

كلمة أنت مثيرة للشفقة

هذه الكلمة تجرح مشاعر الزوجة كثيرا، فلا يجب عليك التحدث معها كأنها ضعيفة الشخصية، أو بها شيء مثير للشفقة، فعند ملاحظة شيء لا يعجبك بها تحدث معها بهدوء، عن كيفية تغيره، وما هي الحلول البديلة والمطروحة لإصلاح هذا الأمر.

كلمة أنت مجبرة على ذلك أو هذا سيحدث رغم عدم موافقتك

عليك البعد عن استخدام نظام الاستبداد مع الزوجة ونظام القمع، وإلغاء شخصيتها أو تجاهل آراءها، فكل هذه الأمور تزيد من الوضع سوءا، وتزيد من غضب الزوجة عند الشجار، وترغب في الانتقام ورد كرامتها، فلماذا تقوم بهذا الفعل!، في حين يمكنك التحدث معها والمناقشة في وجهات النظر، وفي حالة كون رأيك هو الصحيح، حاول إقناعها بهذا الرأي وذكر إيجابياته.

كلمة أنت مثل والدتك

لا تذكر والدة زوجتك بأي سوء، فهذا يقلل منك أولا، ولا تحاول إلقاء اللوم على والدتها، فلن تحب بالتأكيد أن تذكر والدتك بأي سوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *