التخطي إلى المحتوى
أسباب التهاب اللثة وأعراضه
أسباب التهاب اللثة

أسباب التهاب اللثة وأعراضه وطرق علاجه من أكثر المواضيع التي يبحث عنها القراء حول العالم، ويرجع هذا إلى انتشار التهاب اللثة بشكل كبير جدًا، ويبحث الجميع عن أسباب التهاب اللثة لتجنبها وبالتالي تجنب الإصابه بهذا المرض، ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى اتهاب اللثة هو إهمال نظافة الفم والأسنان وجعله بيئة خصبة لنمو البكتيريا والتي تسبب الالتهاب، هذا بجانب مجموعة أخرى من الأسباب التي سنقوم بتوضيحها، هذا ويبحث القراء أيضًا عن علاج آلام الأسنان وطرق تنظيف الأسنان والصفراء وتبييضها.

أسباب التهاب اللثة

التهاب اللثة ناتج عن مجموعة من الأسباب أهمها:

  1. إهمال نظافة الفم والأسنان، وتراكم جير الأسنان مما يجعل الفم بيئة خصبة لنمو الجراثيم والبكتيريا.
  2. مرض السكري من أكثر أسباب التهاب اللثة شيوعًا، خاصة المرضي الغير قادرين على تعديل مستوى السكر لديهم.
  3. المدخنين من أكثر الفئات اصابة بالتهاب اللثة، كما يتسبب التدخين في العديد من الأمراض للجهاز التنفسي وأمراض الأوعية الدموية، بجانب ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين.
  4. بعض العوامل الوراثية قد تتسبب أيضًا في حدوث التهابات اللثة.
  5. يوجد أيضًا بعض أنواع الأدوية التي قد تكون التهابات اللثة من ضمن الآثار الجانبية التي تسببها.
  6. أمراض نقص المناعة المكتسبة من أخطر الأسباب التي ينتج عنها التهابات اللثة.

أعراض التهاب اللثة

  • يتغير لون اللثة إلى اللون البنفسجي أو الأحمر الغامق.
  • يظهر تورم شديد في اللثة.
  • ألم ناتج عن القيام بلمس اللثة.
  • حدوث نزيف للثة عند القيام بغسل أسنانك باستخدام الفرشة والمعجون.
  • الرائحة الكريهة الناتجة من الفم.
  • قد يتكون الصديد في اللثة نتيجة الالتهاب.
  • قد يتسبب التهاب اللثة في بعض الحالات إلى تآكل العظام وبالتالي سقوط الأسنان.

الوقاية من التهاب اللثة

للوقاية من التهاب اللثة يجب عليكم اتباع التالي:

  • الخفاظ على نظافة الفم والأسنان مع استخدام نوع مناسب من المعجون والفرش.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تنظيم السكري، في حالة إصابتك بالمرض.
  • المتابعة المستمرة مع طبيب الأسنان، واللجوء إليه بأقصى سرعة عند حدوث التهابات اللثة، وذلك منعًا لتكون أي مضاعفات نتيجة حدوث التهابات اللثة والتي قد تتسبب في أضرار بالغة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *