التخطي إلى المحتوى
علاج التهاب الجيوب الأنفية
الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية حالة معروفة تكون فيها التجاويف التي توجد حول ممرات الأنف ملتهبة ومتورمة حوالي 13 أسبوع على الرغم من المحاولات المستمرة للعلاج، كما أن التهاب الجيوب الأنفية المزمن يسبب الإزعاج الشديد ، وتراكم المخاط ويكون فيه التنفس صعب جداً،  وتسبب التورم في العين والألم في الوجه، وينتج التهاب الجيوب الأنفية عن العدوى أو بسبب انحراف الحاجز الأنفي وتكون هذه الحالة منتشرة في الشباب وكبار السن ومن الممكن أن تكون موجودة في الأطفال. فهيا بنا نتعرف من خلال هذا المقال على طرق علاج الجيوب الأنفية.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

  1. التغير الموسمي.
  2. الفيروسات والبكتيريا الموجودة في الجهاز التنفسي.
  3. عدم قدرة الجسم على مواجهة  البكتيريا والفيروسات.
  4. التواجد في أماكن درجة حرارتها عالية ومرتفعة طوال الوقت.
  5. تعرض الإنسان لمواد كيميائية.
  6. التواجد في مناطق جافة  مما يسبب جفاف الأنف والجهاز التنفسي.
الجيوب الأنفية
الجيوب الأنفية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

  1. الشعور بالرغبة في النوم دائماً.
  2. الصداع المزمن.
  3. سيلان العين واحمرارها .
  4. الرشح في الأنف باستمرار.
  5. الحكة في العين والأنف والأذن.
  6. الشعور بالورم والألم حول منطقة العين.
  7. الإحساس بالدغدغة داخل الفم.

طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية

  1. استخدام بخاخ الأنف باستمرار؛  وذلك لترطيب منطقة الأنف.
  2. استعمال المحلول الملحي المخفف باستمرار ويتم ذلك بواسطة وضع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ واستنشاقه.
  3. تجنب تناول الأطعمة الحارة والمتبلة ؛ لأنها تعمل على جفاف الحلق والقهوة.
  4. المداومة على ترطيب الجسم بالكامل ، وذلك بشرب ما يقارب لترين من الماء يوميا.
  5. استعمال كمادات الشاي الأخضر؛ وذلك لأنها تعمل على تهدئة تهيج الجيوب الأنفية.
  6. وضع ملعقة من الفيكس في كوب من الماء المغلي واستنشاق البخار.
  7. تجنب ملامسة الأشجار والزهور في فترة التغيرات الموسمية لأنها تسبب تهيج الجهاز التنفسي والتهاب الجيوب الأنفية.
  8. ويصف الطبيب المسكنات والحقن التي تعالج الجيوب الأنفية.
  9. تجنب المواد الكيميائية والتوقف عن التدخين وجميع المواد الكيماوية ويتضمن ذلك المنظفات المنزلية ذو الرائحة النفاذة والمزعجة.

ملحوظة هامة لصحتك : في حالة استمرار الأعراض التي فصلناها سابقاً يجب الرجوع لطبيب أمراض الأنف والأذن والحنجرة لتوقيع الكشف الطبي والفحص الإكلينيكي؛ للوقوف على سبب هذه الأعراض واستبعاد الأمراض الأخرى المحتملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *