التخطي إلى المحتوى
علاج الثعلبة بطرق  فعالة
علاج مرض الثعلبة

الثعلبة مرض يظهر فجأة، ويصيب خصلات الشعر ولكنه لا يسبب موتها، ووجد أنه يظهر فجأة بسبب العوامل النفسية المتغيرة، حيث أنه كثير من الأشخاص المصابين بالثعلبة يعانون من الاكتئاب ، والقلق والخوف،  والتوتر، ومرض الثعلبة من أمراض المناعة الذاتية الذي فيه يتم فقدان الشعر من مناطق الجسم المختلفة وبصورة شائعة من فروة الرأس؛ بسبب عدم قدرة الجسم على التعرف على المرض، فينتج عنه بقعا صلعاء خصوصا في المرحلة الأولى ومن الممكن أن تنتشر إلى كامل الفروة وتعرف بثعلبة توتاليس، ومن الممكن أن تنتشر إلى كامل الجسد وتعرف بثعلبة يونيفرساليس. فهيا بنا نتعرف من خلال هذا المقال على علاج الثعلبة.

علاج مرض الثعلبة
علاج مرض الثعلبة

أعراض مرض الثعلبة

الأعراض الأولية تظهر في صورة بقع صلعاء ويكون الجلد أسفل هذه البقع في صورة طبيعية، ومن الممكن ان تكون هذه البقع بيضاوية أو دائرية، وغالبا ما تكون هذه البقع في اللحية أو فروة الرأس ، وتسبب تساقط الشعر ن ومن الممكن أن يشعر المريض بوخز خفيف مكان تساقط الشعر ن ويحدث تساقط الشعر لفترة زمنية قصيرة ويكون في جهة واحدة أكثر من الجهة الأخرى ، ومن الممكن أن يشكل الشعر شكل علامة التعجب أو يكون اضيق على طول الضفيرة قرب القاعدة.

أسباب مرض الثعلبة

  1. يحدث مرض الثعلبة في الأشخاص التي تحوي عائلاتها على أفراد مصابين بمرض الثعلبة مما يدل على ان الوراثة تلعب دور مهم في الإصابة بمرض الثعلبة.
  2. وفي حالات اضطراب المناعة الذاتية، التي فيها يهاجم الجسم الجين المسؤول عن بصيلات الشعر الخاصة به ويعمل على تثبيط نمو الشعر.
  3. وفي الأطفال المولودين بأمراض المناعة الذاتية.
  4. وفي حالات خلل أيض الرتينوئيدات الداخلية وهو السبب الرئيسي في الإصابة بمرض الثعلبة.

علاج مرض الثعلبة

في حالة إذا كانت المنطقة المصابة صغيرة ، تتم مراقبة المرض فحسب حيث أن المشكلة تتقلص نهائيا، وفي حالة تساقط الشعر الشديد يتم العلاج بكورتيكوستيرويد ، أو كلبيسيتول،  أو فلوسينونيد وتكون في صورة حقن أو كريم وتستخدم هذه الحقن في المواضع التي تكون فيها فقدان الشعر، ومن الأدوية الأخرى المستخدمة المينوكسيديل مرهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *