التخطي إلى المحتوى
علاج الحموضة والارتجاع المريئي
علاج الحموضة والارتجاع المريئي

حمض المعدة له أهمية كبرى ودور هام في عمل أنزيمات الهضم وكذلك في قتل البكتيريا الضارة في المعدة، لكن زيادة هذا الحمض عن الحد المطلوب قد يؤدي إلى مشاكل أهمها الإصابة بقرحة المعدة، كما أن الإصابة بارتفاع حموضة المعدة من الأمور التي قد تصيب البعض بحالة من الاضطراب وعدم الارتياح، في هذا المقال سنتعرف سوياً على أسباب ارتفاع حموضة المعدة وطرق الوقاية منها وكيفية علاجها بالطرق الطبيعية أو الدوائية.

علاج الحموضة والارتجاع المريئي
علاج الحموضة والارتجاع المريئي

أسباب الإصابة بحموضة المعدة أو الارتجاع المريئي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع نسبة حمض المعدة ومنها ما يلي :

  • الإفراط في تناول السكريات والدهون.
  • التدخين بشتى صوره وأنواعه.
  • ارتخاء العضلة العاصرة بالمعدة.
  • زيادة نسبة إفراز حامض الهيدروكلوريك.
  • الإفراط في تناول الشاي والقهوة والمنبهات بشكل عام.
  • الخلود إلى النوم بعد تناول وجبة دسمة مباشرةً.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • متلازمة زولينجر إليسون zollinger-ellison syndrome .
  • وجود خلل في نظام تناول الطعام على مدار اليوم.
  • الفتق بالحجاب الحاجة hiatus hernia .
  • الحمل يؤدي إلى الضغط على محتويات التجويف البطني بما فيها المعدة مما يؤدي إلى ارتفاع الحمض بالمرئ.

طرق الوقاية من حموضة المعدة والارتجاع المريئي.

الوقاية خيرٌ من العلاج، ومن طرق الوقاية التي يجب اتباعها والالتزام بها ما يلي :

  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين.
  • عدم تناول الأطعمة الحراقة والتي تحتوي على بهارات.
  • تجنب النوم بعد الأكل مباشرةً.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الحد من تناول السكريات والأطعمة الغنية بالدهون.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية.
  • أنقاص وزن الجسم.
علاج الحموضة والارتجاع المريئي
علاج الحموضة والارتجاع المريئي

علاج حموضة المعدة والارتجاع المريئي

  • استعمال مضادات الحموضة ( antacids ): تعمل مثل هذه الأدوية على معادلة الوسط الحامضي في المعدة وهو ما يقلل الشعور بالحرقان ومن مضادات الحموضة المتاحة بكربونات الصوديوم .
  • استعمال حاصرات مستقبلات الهيستامين 2 : ومن هذه الأدوية الرانيتيدين و الفاموتيدين والسيميتيدين، وتعمل هذه الأدوية على مستقبلات الهيستامين من النوع الثاني التي توجد على سطح الخلايا المفرزة للحمض والتي بدورها تقلل من إفراز الحمض.
  • مثبطات مضخات البروتون proton pump inhibitors : تحد من ضخ البروتون وبالتالي لا يتحد مع أيونات الكلوريد مكوناً حمض المعدة، ومن هذه الأدوية الأوميبرازول.
  • يمكن استعمال بعض الأدوية التي تحمي جدار المعدة من الحمض مثل الجافسكون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *