التخطي إلى المحتوى
فوائد زيت الخروع للبشرة ولعلاج الأمراض
فوائد زيت الخروع

يعتبر زيت الخروع من الزيوت الهامة في مجال التجميل والعناية بالبشرة ومفيد في علاج العديد من الأمراض, وهو يستخرج من بذور نبات الخروع, وهى شجرة معمرة يبلغ أرتفاعها 10 م صفراء اللون,  ثمارها محاطة بالأشواك, وهو زيت معروف منذ القدم بقدرته في علاج أمراض الجهاز الهضمي, ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين E وأوميجا 6 والكثير من المعادن والبروتينات, وهو يقوي جهاز المناعة ويقتل البكتيريا والفيروسات والخلايا السرطانية, كما أنه غني بمضادات الأكسدة .

ويدخل في كثير من الصناعات, منها صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل وصناعة الصابون, وفوائده كثيرة لجميع أجزاء الجسم كالجهاز الهضمي والجلد والبشرة والشعر.

فوائد زيت الخروع

علاج الإمساك

ويظهر تأثيره فى كونه ملين طبيعي للأمعاء حيث يساعد على طرد الفضلات من القولون وبالتالي التخفيف من الإمساك, وذلك بتناول ملعقة منه مباشرة أو خلطها مع كوب عصير للتخفيف من مذاق زيت الخروع القوي.

علاج الالتهابات

ويتم عن طريق تدليك زيت الخروع للجلد ( الجزء الملتهب) وهو مفيد في علاج التهابات الأعصاب والعضلات والمفاصل.

علاج البكتريا والفطريات

لزيت الخروع دور في علاج الفطريات والقضاء عليها لاحتواءه على حمض الانديسيلينيك, ومن هذه الفطريات ( السعفة الفطرية)كما يقضي على البكتريا الدهنية فى جفن العين ( الشعيرة ).

فوائد زيت الخروع للجلد

فعّال فى مواجهة أثار الشيخوخة وتجاعيد الوجه بسبب تحفيز زيت الخروع لإنتاج الكولاجين الذي يرطب البشرة ويجعلها رقيقة ناعمة كبشرة الأطفال, كما يكافح البقع الداكنة وينظف البشرة وينقيها ويعالج حب الشباب

فوائد زيت الخروع للشعر

نظرا لاحتواءه على فيتامين E الهام لصحة الشعر لذا نجده يعمل على ترطيب فروة الرأس والشعر ويمنع تساقطه وتقصفه, ويزيل القشرة من فروة الرأس, ومن المعلوم أن الشعر ينمو 1 سم فى الشهر ولكن مع المداومة على أستخدام زيت الخروع فأنه ينمو من 3:5 أضعاف معدله الطبيعي.

ولضمان أقصى فائدة لزيت الخروع على الشعر هو تدليكه لفروة الرأس بالكامل وتوزيعه على الشعر بواسطة مشط خشبي حتى يصل لجميع أجزاء الشعر ثم تغطيته ب (بونيه) لتحقيق أقصى أستفادة لمدة ساعتين فأكثر ثم يغسل جيدا بالشامبو.

زيت الخروع واطالة الشعر
فوائد زيت الخروع للشعر

أضرار زيت الخروع

  • تتركز أضراره في المرأة الحامل إذ أنه يزيد من انقباضات الرحم وبالتالي الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • كما أن استخدامه بكثرة يسبب تقلصات فى المعدة وإسهال وإحساس بالغثيان والقيء.
  • يتناول بحذر في المرضى المصابين بالتهاب الزائدة الدودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *