التخطي إلى المحتوى
أدعية رمضان.. تعرف على دعاء ليلة القدر
أدعية رمضان

يتساءل الكثير من المسلمين عن أدعية رمضان فيقولون “هل هناك أدعية مستحبة في رمضان؟”، ولكن أجمع علماء الدين أنه  لا يوجد أدعية محددة عن غيرها في رمضان، ولكن اختص الله عز وجل شهر رمضان بكونه موسم العبادة وشهر الخير والبركة، ولابد أن يحرص كل مسلم على اغتنام يومه وصيامه بالدعاء بما يرغب ولاسيما بالرزق والخير.

وفي سياق التساؤل عن أدعية رمضان المستحبة، أكد علماء الفقه أنه عند الفطر يقال “اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت فاغفر لي ما قدمت ونحوه “، وهو عام في الفطر في كل صيام وليس في رمضان فقط.

أدعية رمضان
أدعية رمضان

أدعية رمضان

ونظرًا لأن شهر رمضان من أفضل الشهور عند الله، حيث اختصه الله بمزايا عديدة عن باقي شهور العام، حيث تصفد فيه الشياطين، لذا يلجأ المسلمون في هذه الأيام المباركة خاصة في العشر الأواخر من رمضان إلى التضرع إلى الله بالدعاء، حيث يعتبر الدعاء من أسهل الوسائل التي تريح القلب فيشكو فيها العبد كل مشاكله وهمومه وحاجاته إلى رب العزة سبحانه وتعالى، لذا نوضح مجموعة أدعية نصح بترديدها  علماء الدين لما فيها من خير وسعة الزرق سواء كانت واردة في القرآن الكريم أو السنة النبوية على النحو التالي:

  • فإن أفضل الدعاء هو ما ورد في القرآن الكريم، لأنه كثير وشامل لخيري الدنيا والآخرة، ومن أمثلته قول الله تبارك وتعالى: رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ {البقرة:201}.

  • كما أن جاء في السنة النبوية وصرحت الأحاديث بأفضليته، ومن ذلك: الحمد لله.

  • أفضل دعاء عن العفو والعافية، وهو سيد الاستغفار في طلب المغفرة، فقد روى الترمذي وابن ماجه وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أَفْضَلُ الذِّكْرِ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَفْضَلُ الدُّعَاءِ: الْحَمْدُ للهِ.

  • وقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَفْضَلُ الْكَلَامِ بَعْدَ الْقُرْآنِ ـ وَهُو مِنَ الْقُرْآنِ ـ أَرْبَعٌ لَا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ: سُبْحَانَ اللهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَاللهُ أَكْبَرُ.

  • وقال صلى الله عليه وسلم: مَا مِنْ دَعْوَةٍ يَدْعُو بِهَا الْعَبْدُ أَفْضَلَ مِنْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْمُعَافَاةَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ.

دعاء ليلة القدر

وعند الحديث عن دعاء ليلة القدر لابد أن نذكر ما رواه الترمذي عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال: قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني.

وللصيام فوائد عديدة وحكم عظيمة، بعضها يتعلق بتطهير النفس من الذنوب والمعاصي والآثام بالإضافة إلى تعويدها على الأخلاق الكريمة ومجاهدة النفس والتقرب إلى الله والإحساس بالفقراء والإحسان إليهم، فللصدقة في رمضان فوائد عديدة كما أن أجرها يكون مضاعفًا.

وقد بين الله سبحانه وتعالي هذه الفوائد في كتابه العزيز، حيث ذكر الحكمة من فرض الصيام على أنه وسيلة للتقوى التي هي طاعة الله ورسوله عن طريق الالتزام بأمره واجتناب نهيه، فالصيام شعبة من شعب التقوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *