التخطي إلى المحتوى
طريقة حساب الزكاة
طريقة حساب الزكاة

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام وجاء بعد الصلاة لأهميته، وتعني جزء من المال مقدر ومحدد فرضه الله على أنواع معينة من الناس لإعطاءه لمستحقيه من الفئات التي تم ذكرها في القرآن الكريم وذلك لتحقيق التكافل الاجتماعي بين المسلمين، فالزكاة تطهير للقلوب وحل لمشكلة الفقر والحاجة عند الكثيرين، وتجب الزكاة على الأموال كالفضة والذهب والنقود، ولابد من تأديتها في الوقت المخصص لها والذي حدده الله سبحانه وتعالى، وبلوغ المال النصاب ومقداره 2.5% من إجمالي المبلغ.

طريقة حساب الزكاة

العديد من المسلمين يجهلون طريقة حساب الزكاة ومقدار المال الذي يدفعه الشخص لمن تجب عليه الزكاة، وفيما يلي سنتعرف على طريقة حساب الزكاة:

الطريقة الأولى

وتكون بقسمة إجمالي المبلغ المراد إخراج الزكاة له على 40، فمثلا أذا كان لديك مبلغ 60000 جنيه، فإن الزكاة التي تجب عليه كالآتي: 60000 / 40= 1500 جنيه

وهذه الطريقة تطبق على الذهب أيضا ولكن يجب أولا معرفة سعر جرام الذهب في الوقت الحاضر وليكن 600 جنيه، فمثلا كان لديك 500 جرام من الذهب، فيكون الحساب بضرب عدد جرامات الذهب * سعر الجرام / 40، فتحسب كالآتي (500*600)/40= 7500جنيه

الطريقة الثانية

وتكون بضرب أجمالي المبلغ * 2.5 / 100، فمثلا أذا كان المبلغ 60000 فيكون الحساب كالآتي60000* 2.5 / 100 =1500جنيه

شروط وجوب الزكاة

لابد من توافر شروط حتى يستطيع المسلم الزكاة ومنها :

1- الإسلام: لا تقبل الزكاة من كافر وعليه فأنه من أهم الشروط لإخراج الزكاة أن يكون المزكي مسلم.

2- الحرية: فالعبد لا تجوز عليه الزكاة لأنه لا يملك.

3- الملك التام: أن يمتلك المزكي المال الذي سيتزكى عنه وأن يكون مستقرا عنده.

4- النماء: أن يكون المال متزايد وفي نماء مستمر كالتجارة التي تزداد والزرع الذي يثمر والأنعام التي تتكاثر.

5- أن تكون الزكاة فائضة عن الاحتياجات الأساسية من مأكل وملبس ومشرب ومسكن ونفقة الأولاد والزوجة والوالدين وغيرهم.

6- حولان الحول: وهو أن يمر على المال المراد أخراج الزكاة عنه عام هجري ويستثنى من ذلك الأنعام حتى تتكاثر وتنتج والزرع يكون بحصاده والتجارة ويكون مقدار زكاتها هو أصلها ( حولها حول أصلها)

7- السوم: وهى الأنعام التي ترعى بلا تكلفة ولا مؤونة ويكون طعامها مما تنبت الأرض، أما أذا تكلف صاحبها في رعايتها فأن جمهور العلماء أقروا بعدم أخراج زكاة لها.

كيفية حساب الزكاة

تنقسم الزكاة إلى عدة أقسام حسب مال المزكي فمنها النقود والأنعام والزرع وعروض التجارة وكلا منها طريقة في الحساب.

زكاة النقود

تجب الزكاة على النقود من عملات وذهب وفضة أذا مضى عليها عام هجري كامل في حوزة صاحبها.

زكاة الذهب: تجب الزكاة على الذهب أذا بلغ 85 جرام عيار 24 ف؟أذا بلغ هذا المقدار أو زاد عن ذلك ومر عليه عام هجري وجب عليه الزكاة ومقدارها 2.5% من الذهب، ولو كان الذهب مختلطا بنوع أخر من المعدن فتجب الزكاة على الذهب فقط ويمكن حسابها كما أسلفنا سابقا.

زكاة الفضة: ويبلغ نصابه 595 جرام من الفضة ويكون حسابها مثل حساب الذهب، حيث يضرب جرامات الفضة * سعر الجرام في الوقت الحالي ثم تقسم على ربع العشر (40) والناتج هو مقدار الزكاة المراد إخراجها.

زكاة النقود:تجب الزكاة أذا بلغت النقود النصاب وهو مقدار 85 جرام من الذهب وان يكون مر عليها عام هجري ويخرج الزكاة بنفس طريقة زكاة الذهب والفضة.

زكاة عروض التجارة

هي أي بضاعة يقصد بها البيع أو الشراء وتحسب نفس حساب زكاة الذهب وأن يكون مر عليها الحول ( عام هجري) وتحسب بضرب ثمن جرام من الذهب في الوقت الحاضر * مقدار 85 من الذهب مقسوم الناتج على 2.5، مثلا 85* 600 / 2.5=20400

زكاة الزروع

تجب الزكاة على الزرع الذي يبلغ مقداره 610 كجم وهناك حالتان أذا كان الزرع يسقى بماء مدفوع كمياه الأبار فإن الزكاة تكون 5%من مجمل الزرع، أما أذا كان الزرع يسقى بماء الأمطار فإن الزكاة يكون 10% من مجمل الزرع.

زكاة لأراضي

أذا كان الهدف منها التجارة فيجب إخراج 2.5 % بعد مضي الحول ( عام هجري) وأما أذا كانت الأراضي لغرض أن تكون منزل أو مزرعة أو بنائها لتأجيرها فلا زكاة عليها.

وتجب الزكاة على عدة فئات بينها الله في كتابه الكريم وهم، قال الله تعالى:

“إنّمَا الصّدَقاتُ لِلفُقُرَاءِ والمَسَاكِينِ وَالعَامِلينَ عَليهَا والمُؤّلّفَةِ قُلُوبُهُم وَفيِ الرّقَابِ والغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابِن السّبِيِل فَرِيضَةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عليمٌ حَكيمٌ” التوبة 60

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *