التخطي إلى المحتوى
هل يأثم تارك صلاة التراويح
فضل صلاة التراويح

شهر رمضان هو شهر الطاعات وفيه تتضاعف الأجور والحسنات, وصلاة التراويح من هذه العبادات التي تحفل بالخير العظيم, وهى من أنواع قيام الليل وسنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فلم يصليها فى جماعة خوفا من أن تفرض على المسلمين فتشق عليهم وفى ذلك ورد الحديث الشريف الذي يقول:

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ صلَّى في المسجدِ فصلَّى بصلاتِهِ ناسٌ ثمَّ صلَّى منَ القابلةِ فَكثُرَ النَّاسُ ثمَّ اجتمَعوا منَ اللَّيلةِ الثَّالثةِ فلم يخرُج إليْهم رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فلمَّا أصبحَ قالَ قد رأيتُ الَّذي صنعتُم فلم يمنعني منَ الخروجِ إليْكم إلَّا أنِّي خشيتُ أن تُفرَضَ عليْكم وذلِكَ في رمضانَ)

المقصود بصلاة التراويح

وهى جمع ترويحة وتعني الراحة فى المرة الواحدة , وسميت بذلك لأن المسلمون بعد كل 4 ركعات يستريحوا و يستغلوا هذه الراحة القصيرة فى ذكر الله أو أعطاء بعض الأئمة لدرس ديني يتحدثون فيه عن عبادة من العبادات او يتناولون أمر فقهي بالشرح والتحليل.

كيف تصلى صلاة التراويح

تصلى مثنى مثنى أي كل ركعتين منفصلتان على حدة وذلك باتفاق العلماء واستنادا إلى حديث الرسول صلوات الله عليه:

(صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ . فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ).

وقت صلاة التراويح

يكون من بعد صلاة العشاء إلى قبل الفجر بقليل ويفضل لمن يقوم الليل فى رمضان أن يختتم صلاته بالوتر, فعن الرسول عليه الصلاة والسلام قال :

(اجعلوا آخرَ صلاتِكم بالليلِ وِترًا)

وإذا أوتر فى أول الليل ثم قام الليل فلا يوتر مرة أخرى, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(لا وِتْرانِ في ليلةٍ)

ويجوز للنساء أداء صلاة التراويح فى المساجد, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(لا تَمْنَعُوا إِماءَ اللهِ مساجِدَ اللهِ)

بشرط الابتعاد عن الفتنة والخضوع فى المشي والقول, عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

(أيُّما امرأةٍ أصابت بُخورًا، فلا تشهدْ معنا العِشاءَ الآخرةَ)

عدد ركعات صلاة التراويح

ليس هناك رقم محدد فى عدد ركعات صلاة التراويح, عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاها إحدى عشر ركعة, فقالت :

(ما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يزيدُ في رمضانَ ولا في غيرِه على إحدى عشرةَ ركعةً؛ يُصلّي أربعًا فلا تسألْ عن حُسنهنَّ وطولهنَّ، ثم يصلي أربعًا فلا تسألْ عن حُسنهنَّ وطولهنَّ، ثم يصلِّي ثلاثًا)

ويجوز الزيادة والنقصان فى عدد الركعات, والإطالة والقصر فى زمن الركعة حسب ما يبغي المسلم.

فضل صلاة التراويح

  • تغفر صلاة التراويح الذنوب السابقة, عن الرسول عليه الصلاة والسلام قال :

(من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه)

  • له أجر قيام الليل من صلى التراويح فى جماعة.
  • يكتب من الشهداء والصديقين من يداوم على صلاة التراويح فقد جاء فى الحديث الشريف :
  • (جاء رجلٌ من قُضاعةَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال: إنِّي شهِدتُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّك رسولُ اللهِ، وصلَّيْتُ الصَّلواتِ الخمسَ، وصمتُ رمضانَ وقمتُه، وآتيتُ الزَّكاةَ. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: من مات على هذا كان من الصِّدِّيقين والشُّهداءِ)

هل يأثم تارك صلاة التراويح

لا يأثم تارك صلاة التراويح لأنها سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم, وينبغي للمسلم ألا يفوتها ويتركها, فإذا لم يستطع أن يصليها فى المسجد صلاها فى البيت, وإذا لم يتمكن من أن يصلي 11 ركعة صلى ما تيسر له ثم يوتر.

لقد حثنا رسولنا الحبيب على قيام شهر رمضان, وصلاة التراويح ما هى إلا تطبيقا لسنته وهى من أفضل الصلوات بعد الصلاة المفروضة, وتعادل عمرة كما قال النبي عليه الصلاة والسلام:

(مَن مَشَى إلى صلاةٍ مكتوبةٍ في الجماعةِ، فهي كَحَجَّةٍ، ومَن مَشَى إلى صلاةِ تَطَوُّعٍ، فهي كعُمْرَةٍ).

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *