التخطي إلى المحتوى
هل يجوز الصلاة في السيارة؟
هل يجوز الصلاة في السيارة؟

الصلاة هي ثاني ركن من الأركان الخمسة للإسلام، وهي وسيلة العبد لمناجاة الله تبارك وتعالى، وقد فُرضت الصلاة في مكة قبل هجرة رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم إلي المدينة المنورة، وهي خمس صلوات مفروضة على كل مسلم عاقل وبالغ سواء كان ذكر أو أنثي، إلا أنها تسقط عن المرأة الحائض والنفساء ولا تقضيها بعد الطهارة، وهناك بالإضافة إلي الصلوات المفروضة صلوات النفل، وتتعدد الأسئلة حول بعض الأحكام الخاصة بالصلاة، ومن أهمها هل يجوز الصلاة في السيارة؟

هل يجوز الصلاة في السيارة؟

صلاة النافلة في السيارة
هل يجوز الصلاة في السيارة؟

يدور هذا السؤال في أذهان الكثير ممن يكونوا علي سفر، سواء كان السفر للعمل أو للدراسة أو غيرها من الأمور التي تتطلب السفر بالمواصلات، وبخصوص الصلاة في السيارة فإن لها عدة أحكام نوضحها كالأتي:

  • ذهب جمهور الفقهاء إلي جواز صلاة النافلة في المواصلات أيا كان اتجاهها، حتي وإن كانت في غير اتجاه القبلة.
  • أما بالنسبة للفريضة، فمن شروط صحتها استقبال القبلة، والالتزام بكافة أركانها وواجباتها من ركوع وسجود وبقية الأركان المفروضة، فإذا تمكن الشخص من أداء الصلاة مستقبلا القبلة و ملتزما بكافة شروطها وأركانها فإن صلاته صحيحه عند جمهور الفقهاء، وذهب الحنابلة إلي صحتها في حالة كانت وسيلة السفر واقفة أو سائرة، أما الشافعية أجازوها في حالة وقوف وسيلة السفر فقط.
  • أما إذا لم يتمكن الشخص من أداء الصلاة علي الوجه الصحيح، فإنه لا يجوز الصلاة في السيارة أو المواصلات إلا في حالات محددة وهي:
  1. أن تكون الصلاة سينقضي وقتها بوصوله من السفر، وتكون من الصلوات التي لا تُجمع مع غيرها، أو كانت تُجمع ولكن وقت السفر يستغرق وقت الصلاتين، ففي هذه الحالة يجوز للمسافر الصلاة علي هيئته.
  2. إذا خاف الراكب على نفسه وماله.
  3. في حالة خوف الراكب من انقطاع رفقته.
  4. الخوف من الإصابة بالضرر كالوحل أو المطر، والدليل علي ذلك

ما رواه أحمد والترمذي عن يعلى بن مرة أن النبي صلى الله عليه وسلم انتهى إلى مضيق هو وأصحابه وهو على راحلته، والسماء من فوقهم، والبلة من أسفل منه، فحضرت الصلاة، فأمر المؤذن وأذن، ثم تقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته، فصلى بهم يومئ إيماءً، يجعل السجود أخفض من الركوع.

وفي حالات جواز الصلاة في السيارة، فقد ذهب الحنابلة وهو القول الراجح بعدم وجوب إعادة الصلاة عند الوصول من السفر، أما في المذهب المالكي والمذهب الشافعي فقد أوجبوا إعادة الصلاة عند الوصول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *