التخطي إلى المحتوى
قصة مسلسل عروس إسطنبول
عروس إسطنبول

في الآونة الأخيرة انتشرت الدراما التركية في الوطن العربي بشكل كبير، وأصبح لها عدد كبير من المتابعين وبشكل يومي وبشغف شديد، ظهرت الدراما التركية لأول مرة في الوطن العربي عند إذاعة مسلسل نور، أو كما يسمى نور والمهند والذي أحدث الكثير من الجدل والنقاشات بين الناس، حيث أنبهر الناس بمعاملة مهند لنور وقصة الحب الكبيرة، وأيضا شكل البلد والديكور هو أمر جديد عليهم، لذلك هذا النوع من القصص الرومانسية التي تتحدث عن الحب والزواج والفراق ثم اللقاء، تجذب الناس بشكل كبير وتؤثر بهم، وتجذبهم لمتابعتها على الفور، ومن هذه المسلسلات التي حقق نسبة مشاهدة عالية وتتبع قصص الحب والفراق، مسلسل عروس إسطنبول، حيث استطاع أن يجذب الناس لمشاهدته داخل وخارج تركيا، خاصة بطلة المسلسل التي خطفت الأنظار ببراءتها، والكثير من الناس يبحث عن قصة المسلسل بشكل مختصر ليقرر هل يتابعه عبر الإنترنت أم لا، لذلك سنعرض لكم الآن قصة مسلسل عروس إسطنبول وأبطال العمل.

عروس إسطنبول
عروس إسطنبول

قصة مسلسل عروس إسطنبول

تدور أحداث المسلسل في طابع رومانسي، حيث قصة الحب بين ثريا عازفة الكمان وبين فاروق وهو من عائلة ثرية، ليقع في حبها من خلال رؤيتها عن طريق الصدفة، ثم تطور العلاقة إلى الزواج، لتعرف بعد ذلك برفض والد فاروق لها، وتنشأ المزيد من الصراعات الدرامية، وتلك كانت أحداث الموسم الأول، أما الموسم الثاني فيتحدث عن الصراعات بين شخصيات العمل بشكل تفصيلي، ثم تكتشف العائلة وجود ابن لفاروق من حبيبته السابقة، وتعرف ثريا بذلك لتهجره وتذهب إلى مكان آخر، ويبدئ في البحث عنها ليصالحها، ويسعى هذا الأبن لإثبات نسبه إلى هذه العائلة العريقة، وتدور الصراعات بينهم بجانب اللمسة الكوميدية في المسلسل، التي تعطيه إضافة مميزة ومختلفة.

عروس إسطنبول

قصة المسلسل رومانسية أكشن كوميدية وأبطال المسلسل محببين للكثير من الناس، بل أغلبهم يسعى إلى متابعة المسلسل بسبب أبطاله، فتمتلئ صفحات الفيس بوك بصور البطلين وأيضا تم عمل مجموعات خاصه بالبطلين فقط، ويقال بأن البطلة هي زوجته في الحقيقة وهي محببة للجمهور بشكل كبير وتحظى بنسبة متابعة كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *