التخطي إلى المحتوى
المعالم السياحية في الفيوم
أماكن الترفيه في الفيوم

تزخر مدينة الفيوم الواقعة في شمال صعيد مصر بالعديد من المعالم السياحية، والمناطق الأثرية، والمناظر الطبيعية الخلابة التي تجعلها مزار سياحي رائع يلفت الأنظار إليه بل ويبهرها، الأمر الذي دعا العديد من الزوار من كافة أنحاء العالم يقصدونها عند السفر إلى مصر؛ للاستمتاع بالمناخ العليل، والمشاهد الجذابة، والآثار العريقة التي تدل على عظمة المصريون القدماء، وخلال المقال التالي سنأخذ جولة حول أشهر المعالم السياحية في الفيوم.

المعالم السياحية في الفيوم

وادي الريان

يعتبر وادي الريان من أشهر المعالم السياحية في مدينة الفيوم؛ فهو يحتوي على الحيوانات البرية، والنباتات الطبية النادرة، بالإضافة إلى البحيرات التي تبلغ مساحتها حوالي 30 ألف فدان تحتوي أنواع مختلفة من الأسماك، بالإضافة إلى الشلالات الرائعة، وأبار المياه المعدنية التي يقصدها مرضى الروماتيزم، وبعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية من كل مكان.

السياحة في الفيوم
محمية وادي الحيتان

محمية وادي الحيتان

تعد محمية وادي الحيتان أحد المحميات الطبيعية التي اعتبرتها منظمة اليونيسكو ضمن قائمة التراث العالمي؛ حيث وجد بها هياكل عظمية لحيتان مختلفة الأنواع والأحجام، ونباتات بحرية تعود لأكثر من 40 مليون سنة، وتعود أهمية هذه المحمية أنها توفر المكان الآمن للعديد الطيور والحيوانات المهددة بالانقراض.

المسجد المعلق

يرجع تاريخ بناء المسجد المعلق إلى العصر العثماني حوالي عام 1560م على يد أحد أمراء الدولة العثمانية وهو الأمير سليمان بن حاتم، وقد سُمي المسجد المعلق بهذا الاسم؛ لأنه بني على ربوة عالية على ضفاف بحر يوسف، وقد بني المسجد على طراز المسجد الأزهر آنذاك؛ حيث يزينه من الداخل أعمدة أسطوانية الشكل تنتهي في الأعلى بتيجان رائعة، ويتكون المسجد من ثلاثة أروقة.

برنامج ترفيهي في الفيوم
سواقي الفيوم

سواقي الفيوم

من أشهر المعالم السياحية أيضاً، وقد شُيدت هذه السواقي؛ بسبب طبيعة الأرض بين المرتفعات والمنخفضات، وبالتالي فمن الضرورة وجود السواقي؛ لري الأماكن المرتفعة، وهي تشير إلى الطابع الريفي للفيوم وأصبحت شعار لها؛ حيث وصل عدد السواقي حوالي 200 ساقية.

هرم هوارة

يعد هرم هوارة أحد الأهرامات الفرعونية الذي بُني في عهد الملك أمنمحات الثالث من الطوب اللبِن ويغطيه طبقة من الحجر الجيري، وكان يبلغ ارتفاعه حوالي 58 متر، ولم يتبق منه سوى 20 متر، وقد تم العثور على حجرة الدفن التي تم اكتشافها على يد أحد البعثات الاستكشافية، وقد تعرضت للسرقة ولم يبق منها سوى القليل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *